اكتب ما تبحث عنه في هذا الصندوق



كيف تربي طفلك على حب القراءة؟

كيف تجعل طفلك يحب القراءة ويستمتع بها

صورة اطفال يقرأون Kids Reading
بالنسبة للأطفال ، القراءة ليست مجرد هواية ، أو شيء يساعدهم على قضاء الوقت عندما تمطر في الخارج. إنه امر مصيري,فالقراءة لها تأثيرات معرفية وسلوكية مهمة. لقد وجد الباحثون أن القراءة في المنزل قد تعزز نمو الدماغ لدى الأطفال الصغار ، وتنمي مفرداتهم ، وتعزز قدرتهم على التركيز ، وتحسن نموهم الاجتماعي والعاطفي ، مما يقلل من نشاطهم المفرط والسيء وأقل عرضة للاضطرابات العقلية.

 في عام 2014 ، أصدرت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بيانًا يحث الآباء على القراءة لأطفالهم بدءا من سن الطفولة.

الأخبار السارة للآباء والأمهات: لإنشاء طفل قاريء لا يتطلب الكثير من الجهد والعناء, تقول "باربرا ماريناك" -عميدة وأستاذة القراءة في جامعة ماونت سانت ماري في ماريلاند-: "الوصفة بسيطة للغاية",يمكنك البدء في وضع الأساس قبل وقت طويل من معرفة كيفية القراءة أو حتى ما هي القراءة.

عود اطفالك على الكلمات,بل الكثير من الكلمات

تقول ماريناك:ان المحادثة المستمرة والمتعمقة والغنية بالمصطلحات والكلمات مع الأطفال في سن ما قبل المدرسة تساعد على تطوير المهارات اللغوية, وكلما كانت تلك المهارات أقوى ، كلما كانوا أكثر استعدادًا عند مواجهتهم لأول مرة بكلمات على صفحة مطبوعة, لذلك دع طفلك يثرثر ويتكلم حتى ولو كان كلامه سؤال عن شيء للمرة المليون فلا بأس,اطلب منه أن يشرح القصص التي يرويها لك.
اب يقرأ لطفله الصغير
ريتشارد أندرسون -أستاذ فخري في علم النفس التربوي بجامعة إلينوي في أوربانا شامبين- يقول: من الجيد ان تقرأ للطفل حتى قبل أن يصبح قادر على الكلام,فذلك  يساعد في تطوير الإثارة الخاصة بهم للكتب. إذا كان بإمكانك جعل وقت القراءة يبدو وكأنه شيء مميز ، فسيكون أفضل حيث يقول "أنت تريد أن تخلق حدثًا ممتعًا". روتين قصة النوم هو وسيلة رائعة للقيام بذلك. تفاعل مع طفلك ، واجعل القصة تفاعلية عن طريق طرح الأسئلة عليه حول احداث هذه القصة,وليس بالضرورة ان يكون موعد القصة قبل النوم,يمكنك عمل ذلك في اي وقت خلال اليوم.

اقرأ القصة نفسها مرارا وتكرارا!

مع تقدم الأطفال في السن بما يكفي للتعبير عن آرائهم الخاصة ، فقد يبدأون في طلب نفس القصة مرارًا وتكرارًا. تقول ماريناك: "حتى لو كان هذا الأمر يجعلك مجنونا ، فهذا مناسب للغاية من الناحية التنموية". إنها تشجع الآباء على مقاومة الرغبة في تخطي بضع صفحات أو اقتراح شيء آخر او اختلاق الاحداث في القصة, وبدلاً من ذلك عليك قراءة الكتاب بالكامل عدة مرات كما يريد طفلك,في هذه المرحلة "إنهم يخزنونها في الذاكرة ، ويقومون بتطوير علاقة ثقة بأن الكتاب لن يتغير".

اقرأ أمامهم

لا ينبغي أن تكون هذه القصة التي تقرؤها لطفلك هي الوحيدة في منزلك,من المهم أن تكون نموذجًا للقارئ, إذا كنت تريد أن يحب أطفالك القراءة فيجب ان يروك انت والاشخاص المحيطين بهم مهتمون بالقراءة ايضا. ومع ذلك ، وجد تقرير القراءة المدرسية للأطفال والأسرة لعام 2019 ، الذي شمل عينة من أكثر من 2700 من الأطفال والآباء والأمهات في جميع أنحاء الولايات المتحدة ، أنه مع تقدم الأطفال في السن ،لاحظوا وجود عدد أقل وأقل من الناس في حياتهم يهتمون بالقراءة.

هذا يعني انه عليك ان تتعمد فتح الكتاب امام طفلك لتتظاهر بانك تقرأ,الكثير من الاباء الذين يحبون القراءة ينتظرون وقت نوم اطفالهم حتى يبدأو في ذلك ليحصلوا على بعض الهدوء والراحة,ولكن بهذه الطريقة فانت تفوت على نفسك فرصة تهيئة طفلك للقراءة,تقول ماريناك: "لا أقول أنه لا يمكنك قراءة كتابك عندما يذهب الاطفال الى النوم,لكن من فضلك تأكد من أن تقرأ أمامهم أيضًا",وتضيف:"ليس بالضرورة ان تقتصر القراءة على كتاب,فهذا ينطبق ايضا على قراءة مجلة او رواية او بريد الكتروني او حتى المنشورات التي توضع على عبوات المشتريات".

اشعرهم بذاتهم وافتح لهم الطريق للاختيار

بمجرد أن يبلغ الأطفال ما يكفي من القراءة بمفردهم ، هناك شيء آخر يجب أن نتذكره ، ويعتقد أنه قد يكون العنصر الأكثر أهمية على الإطلاق الا وهو الاختيار.

تقول ماريناك: "الاختيار عنصر قوي بشكل لا يصدق من الدوافع البشرية" ، في كل شيء ، ليس فقط في القراءة,في عام 2012 تم اجراء دراسة على طلاب الصف الخامس ، وجد أن السماح للأطفال بالتصويت للكتاب التالي الذي سيقرأه مدرسهم بصوت عال ساعد في جعلهم أكثر حماسة للقراءة,الآباء يمكنهم ايضا صنع هذا التأثير في المنزل من خلال السماح لأطفالهم باختيار قصتهم القادمة من عدة خيارات.

يشير التقريرأيضًا الى أهمية الاختيار,جيث وجد التقرير أن 89٪ من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و 17 سنة قالوا أن كتابهم المفضل هو كتاب اختاروه بانفسهم وقال 88 ٪ أنهم يكونون متحمسين لانهاء قراءة كتاب قاموا باختياره بانفسهم.

عليك ان تحترم وتقدر اختيارات طفلك، والتي قد تكون مخالفة لما تتوقعه,فالأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 4 و 5 و 6 سنوات يميلون إلى تفضيل القصص الغير خيالية على سبيل المثال ، كتاب الديناصورات في ناشيونال جيوغرافيك للاطفال ، أو سلسلة بيغ دريمز (الاحلام الكبيرة),حيث انهم يفضلونها على القصص الخيالية.

وبغض النظر عن اختيار اطفالك، "احترم جميع الاختيارات" ، ولا تستهين بخياراتهم ، حتى لو كانت سخيفة,الشيء المهم أن نتذكر أنه من خلال إنشاء طفل محب للكتاب ، قد تنشئ شخصًا بالغًا محبًا للكتاب.

الكاتب: Elizabeth Preston
المصدر:medium.com

شارك هذا مع اصدقائك من خلال الازرار التالية


اعلان
[ روابط قد تكون ذات فائدة لك ]

ليست هناك تعليقات

جميع الحقوق محفوظة لــ المنهاج الفلسطيني الجديد 2019 ©
سياسة الخصوصية | شروط الاستخدام | اتصل بنا  
تصميم كن مدون