اكتب ما تبحث عنه في هذا الصندوق



مبادرة تحسين الخط العربي "الكتابة على ثلاثة سطور"

استخدام تقنية الكتابة على ثلاثة سطور من اجل تحسين الخطوط العربية -أ.محمد السلامين


الكثير من المبادرات الهامة كان لها الأثر الكبير في تغيير وحل مشاكل بشكل جذري ،بعض هذه المبادرات كان يجب ان يتم الاهتمام بها ودعمها ماديا ومعنويا من اجل انجاحها.
اليوم نتطرق الى احدى المبادرات الهامة والتي لقيت دعما معنويا ولكن حتى الآن لم يتم تبنيها بشكل رسمي من اجل ان يتم تطبيقها في المدارس الفلسطينية.

مبادرة تحسين الخط العربي من خلال "الكتابة على ثلاثة أسطر"
هي مبادرة من ابداع الاستاذ الفلسطيني محمد السلامين خريج ‏جامعة الخليل/كلية ألاداب‏ لدرجة البكالوريوس وأكمل دراسته العليا "الماجستير" في جامعة القدس ابو ديس.

هذه المبادرة تم إطلاقها في الفصل الدراسي الأول للعام 2019-2020 وتهدف بشكل أساسي إلى تحسين الخط العربي باستخدام استراتيجية الكتابة على ثلاثة أسطر ،هذه المبادرة تم تطبيقها من قبل الاستاذ السلامين على عينة من الطلبة خلال دراسته للماجستير وقد حققت نجاحا كبيرا ولاقت استحسانا واسعا.

تم اخذ عينة من طلبة الصف الخامس الأساسي وتطبيق هذه المبادرة وتم ملاحظة مشكلة حقيقية في خطوط الطلبة ،حيث يعاني الغالبية من عدم القدرة على الكتابة بطريقة منظمة ومرتبة ،وهو ما الهم الاستاذ السلامين من اجل إيجاد طريقة جديدة تسهم في حل هذه المشكلة ،وقام بابتكار استراتيجية "الكتابة على ثلاثة أسطر" وفق اسس علمية محكمة ،وقد تم تأليف كراس خاص بهذه الفكرة والتي تعتبر الاول من نوعها في فلسطين ،ووفقا للأستاذ محمد السلامين سيتم تكريمه على هذه المبادرة خلال الاسبوع القادم من قبل وزير التربية والتعليم.

فيما يتعلق بالكراسة فهي الآن متاحة من قبل احدى دور النشر والتوزيع وقد تم تسجيلها كبراءة اختراع من قبل وزارة الثقافة والإعلام.

ومن خلال مقابلة اجراها الاستاذ مع فضائية النجاح افاد بان المرحلة الاساسية من هذه المبادرة تم تطبيقها داخل مدرسة ذكور المنصور الاساسية في مدينة يطا ،واضاف قائلا "لو لاحظنا في اللغة الانجليزية نجد أن معظم الطلاب خطهم جميل في الكتابة بالانجليزية ونحن نعتمد بالأساس على تحسين الخط وليس أن يصبح الطالب خطاط ،السطر الثالث اوجدته لكتابة ثلاثة أحرف هي الاحرف الطويلة  الألف واللام والكاف.


الاستاذ "رشيد رشيد" رئيس قسم الإشراف والتدريب في مديرية يطا قال عبر لقاء مع فضائية النجاح انه تم المساعدة في دعم الاستاذ محمد ضمن قوانين التربية والتعليم حيث انه لايمكن نشر أو طباعة هذه الكراسات ولكن تم دعم العمل وتسهيله مع منحه سنة تجريبية على امل ان يتم تعميم الفكرة بعد الحصول على التغذية الراجعة.

وفيما يلي لقاء مفصل للاستاذ محمد السلامين مع قناة معا :
وفي النهاية فان الاستاذ السلامين يتمنى أن يتم اعتماد هذه الاستراتيجية الجديدة كمساق أساسي في المنهاج الفلسطيني.

للمزيد يمكنكم التواصل مع الاستاذ محمد السلامين عبر الفيس بوك.


اعلان
-------------------------------
[ روابط قد تكون ذات فائدة لك ]
اعلانات

ليست هناك تعليقات

جميع الحقوق محفوظة لــ المنهاج الفلسطيني الجديد 2019 ©
سياسة الخصوصية | شروط الاستخدام | اتصل بنا  
تصميم كن مدون